منتديات عالم العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله

منتديات عالم العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
شاطر | 
 

 محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنة النعيم
( فراشة عالم العندليب )
( فراشة عالم العندليب )


انثى
الانتساب: 23/11/2012
المشاركات: 6180
الاقامة:
العمر: 55
التقييم: 98
عدد النقاط: 8756

مُساهمةموضوع: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   الأربعاء 22 مايو 2013 - 20:57



محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه




جوائز عديدة من جهات عربية وعالمية


محمود لبيب يصفف شعر الرئيس السادات


.. وبطرس غالي


قصة مميزة لحسين فهمي


.. وعبد الحليم حافظ


دردشة ضاحكة مع صلاح ذو الفقار


يحيى الفخراني سعيد بـ{اللوك}


.. وصلاح السعدني مستسلم للمقص

الكثير يسقط على غيره والقليل يسقط عليه.. إنه مدير الإضاءة الذي يسلط كشافاته على النجوم فيزيد بريقهم بريقا، ويبقى هو في الظل بالرغم من أنه صانع البريق.
هذه بالضبط حال مصفف الشعر الرجالي المبدع محمود لبيب، فهو الجندي المجهول وراء كل مهرجان يقام لتصفيف الشعر، إلا أنه عادة يكتفي من الشهرة بالعمل والدأب والابتكار، فهو يعمل ولا يتحدث بعكس غيره من الذين لا يعملون ويكثرون الكلام.

يترك الحديث لضربات مقصه المدربة ولمسات أنامله البارعة، فهي التي تبتكر عشرات التسريحات على رؤوس زبائنه. كثيرون في القاهرة يعرفون كيف يجعل لبيب من شعر الرجال تيجانا متألقة على رؤوسهم،.
والذي يجب أن يقال عن محمود لبيب الذي حمل لقب «صانع التاج»، إنه خرج بفنه الى آفاق عالمية، فابتكر وجدد وبنى جسرا من التبادل الفني بين القاهرة والعالم الغربي.
نار على علم
عرف مقصه طريقه إلى رؤوس المشاهير مبكرا، عندما كانت الحلاقة ببلاش، بلغة اليوم... أما زمان فكانت الأجرة فلوسا لها قيمة. وتغير الزمن ولم يتغير محمود لبيب، بل ظل على ولائه لصنعته التي صنعته وصنعها ... وأصبح هذا المبدع، الذي يقف امام المرآة كل يوم حوالى ثمانية ساعات واكثر، أشهر من نار على علم، وأصبحت حياته كتابا مفتوحا تقف فيه عند الكثير من التواريخ والشخصيات التي عاصرها، ومرت رؤوسها بين أنامله، بدءا من الرؤساء مرورا بالأدباء والفنانين والصحافيين وصولا إلى لاعبي الكرة... وغيرهم من مشاهير المجتمع المصري.
في هذا الحوار تحدث محمود لبيب عن بداية رحلة الحياة والعمل:
- أتذكر تاريخ البداية جيدا، لأنه حدث مهم في تاريخ مصر، وهو حريق القاهرة عام 1952. كان عمري وقتذاك 13 عاما، ومن يومها وحتى عام 1963 عملت لدى مجموعة حلاقين اجانب كانوا يقيمون في مصر مثل «شارلي» اليوغسلافي و«سقراط» اليوناني و«ستافرو» الايطالي، وكانت صالوناتهم تقع في منطقة وسط البلد بين شارع عدلي وشارع سليمان باشا.
صمت محمود لبيب لحظة، وأكمل:
- ذكريات زمان جميلة وعذبة جدا وحافلة بالفرح، يكفي أن عملي لدى هؤلاء الاجانب طوال هذه السنوات افادني كثيرا، لأنني أردت أن أتعلم الحلاقة على أصولها. وبالطبع هؤلاء الاجانب كانوا في ذلك الوقت يملكون أبجديات هذه الصنعة ويتقنونها جيدا، والأهم أنه لفت نظري في كل واحد من هؤلاء اسلوبه الخاص في عمله، فمنهم من تجده بارعا فى حلاقة السوالف أو الذقن أو مؤخرة الرأس، وآخر يتحكم جيدا في أدواته أثناء الحلاقة، وثالث يجيد الكلام والحديث مع الزبون اثناء الحلاقة.. وهذا في نظري فن لا يقل عن أي فن آخر.
«أبونيه» بخمسين قرشا
• هل تذكر من كانوا زبائن هذا العصر؟!
- جميع بكوات وباشوات مصر في ذلك الوقت، ومنهم على سبيل المثال جلال الملاح وأمين علما. وأذكر عن جلال الملاح أنه كان يأتي لحلاقة ذقنه كل يوم، وكانت حلاقة الذقن وقتها بخمسة قروش، أما حلاقة الشعر فكانت بعشرة قروش. ويحضرني هنا أن أذكر أن زبائننا في ذلك الوقت كانوا يشتركون معنا في نظام «الأبونيه» بخمسين قرشا في الشهر شاملة حلاقة الشعر والذقن معا.
• متى كان تاريخ افتتاح أول محل توليت إدارته وأصبحت صاحبه؟!
- في العام 1962. وكان أول محل أو صالون افتتحه في شارع الشواربي في وسط البلد.
• هل الأدوات الكهربائية الحديثة طغت على فن الحلاقة الذي كانت اهم أدواته المقص والمشط؟!
- كلنا كنا نعمل بمقص واحد ومشط واحد، وهذه الأدوات الحديثة بالتأكيد من مصلحة المهنة، وأنا استفدت منها. وأنا أقص شعر الزبون فى كل مرة كأنه يدخل صالوني لأول مرة، ويكون هدفي هو راحته النفسية قبل التفكير في القصة أو التصفيف.
أخلاقيات المهنة
• الحلاق متهم بأنه ثرثار، ماذا ترى أنت؟
- من أهم مميزات الحلاق أنه يسمع كثيرا ويتكلم كثيرا، وهذا شائع لدى الجميع. عليه عندما يتكلم أن يعطيك المفيد مباشرة، ومن الذوق الا يفتح حديثا مع الزبون إلا إذا بادر من نفسه بذلك.
• هل لمهنة الحلاقة أخلاقيات معينة؟
- أهم شيء أن تحافظ على أسرار الزبون لأنه يصبح صديقا طالما تحدث وفضفض معك. حاول الكثيرون أن يعرفوا مني أشياء مهمة عن عبد الحليم حافظ لمعرفتهم بالصلة القوية التي كانت تربطنا، لكنني رفضت لأن ما كان يقوله ملك له لا أستطيع البوح به على الاطلاق.
• على الرغم من شهرتك العريضة، لماذا لم تفكر في الترشح نقيبا للحلاقين؟!
- لمن لا يعرف كنت عضوا في النقابة طوال فترة عملي كعامل وليس كصاحب محل، ثم التحقت بها بعدما فزت بمنصب أمين الصندوق ثم رئيس رابطة الجيزة.
والطريف أنني فزت بجميع مناصبي بالتزكية، فلم ينافسني زميل احتراما منهم وتقديرا. كما أنني عضو في أكاديمية باريس الكبرى التي تضم اكبر خمسة اسماء في العالم في فن تصفيف الشعر.
• ماذا عن الزبائن التي تصر على طلبات غريبة ؟!
- لا أجد صعوبة في التعامل مع أي زبون، فمهمتي أن احقق الراحة لكل واحد منهم، يتساوى عندي الطفل الصغير مع الوزير. أنا رأسمالي هو شعر الزبون، لذلك اختار بعناية كل ما يفيده. حتى شركات العناية بالشعر التي اتعامل معها اختارها بكل دقة. أحيانا يأتي صديق ويقول لي كيف تتعامل مع هذا الزبون، فأرد عليه: أنا لا أنظر إلا لشعر رأسه فقط، فهذا هو عملي.
• هل اهتمامك بالحلاقة لكبار الشخصيات يختلف عن الآخرين؟
- الاهتمام الزائد عن الحد يساوي الاهمال.. والتجهيزات سواء لشخصية شهيرة أو عادية وحتى للطفل واحدة، وأهم شيء معاملة الجميع بأسلوب متحضر.
حلاق السادات
• كنت الحلاق الخاص للرئيس الراحل محمد أنور السادات.. كيف بدأت العلاقة به؟!
- بدأت علاقتي به من خلال ابنه جمال. ففي أحد الايام رأى الرئيس السادات حلاقة ابنه جمال فأعجب بها، وطلبني. وعندما ذهبت اليه بادرني قائلا: "هاقولك على العيوب اللي موجودة في الشعر عشان تشوف شغلك كويس». فقلت له: «انا عارف يا ريس العيوب» وذكرتها له فقال: «انت عارف شغلك كويس يا محمود»، واستمرت العلاقة بيننا الى أن انتقل الى رحمة الله .
• هل كان يتحدث معك اثناء فترة الحلاقة؟
- بكل تأكيد، وكثيرا ما كان يسألني في بعض الامور التي تهم الشعب المصري.
• متى رأيت الرئيس أنور السادات آخر مرة؟
- كنت أصفف شعره قبل العرض العسكري، وكان وقتها صامتا ولم يتحدث بكلمة واحدة. وكنت دائما أذهب إليه الساعة 11 صباحا مرة كل عشرة أيام .
• وهل تتذكر المقابل المادي الذي كنت تحصل عليه منه؟!
- لا اذكر المقابل الذي كنت أتقاضاه من السكرتارية، لأن أي رقم وأمامه عدة اصفار لن يساوي علاقتي برئيس الجمهورية، فهي علاقة إنسانية حميمة.
.. وعبد الحليم
• كانت بينك وبين عبد الحليم حافظ علاقة وطيدة.. فإلى أي عام تعود هذه الصداقة؟
- تعرفت على عبد الحليم حافظ الذي كنت أناديه «حلم» في أواخر عام 1968. كنت يومها في بيروت وجاء مع فريق فيلم «أبي فوق الشجرة»، وهو آخر أفلامه، لتصوير المشاهد الخارجية بين بيروت وبعلبك، وكانت معه نادية لطفي ومدير التصوير وحيد فريد والملحن بليغ حمدي والشاعر محمد حمزة ومخرج الفيلم حسين كمال. وهمس له محمد حمزة، وكان من أصدقائه المقربين، قائلا: هذا هو محمود لبيب المعروف وزبائنه إحسان عبد القدوس ويوسف السباعي وبليغ حمدي بل ان ابناء الرئيس -وكان وقتها جمال عبد الناصر - يصففون شعرهم عنده!
وهكذا عرفت «حلم» الذي استقبلني بترحاب ومودة.
• هل صحيح ان عبد الحليم حافظ ارتدى باروكة في أواخر أيامه؟!
- لم يرتد «حلم» باروكة يوما واحدا فى حياته.. لكن أعداءه أطلقوا ضده هذه الإشاعات ليحاربوه، لدرجة أن إحدى المذيعات واجهته بذلك في لقاء تلفزيوني، فضحك وشد شعره بقوة ليؤكد للمذيعة أنه شعر طبيعي وليس باروكة.
فنان جميل وعطوف
• تردد أن عبد الحليم حافظ كان بخيلا.. فما ردك؟
- كان فنانا جميلا عطوفا، استغل كثيرون طيبة قلبه، وحاصروه بالإشاعات لدرجة أن بعضهم قال عنه انه بخيل وهو لم يكن ابدا بخيلا.
وأتذكر أنه في العام 1976 التقيت في باريس في الفندق الذي أقيم فيه بليغ حمدي والدكتور هشام، وعرفت منهما أن «حلم» في المستشفى، فتوجهت على الفور لزيارته. وقبل خروجي من غرفته ناداني واعطاني ظرفا مغلقا، فرفضت أخذه. فقال لي: «خذه مني وهات بيه حاجات لشعري».
وكان في الظرف عشرة الآف فرنك فرنسي.. وكنت كثيرا ما أذهب اليه لقضاء السهرات ولعب الكوتشينة معه، إلى جانب حضور بروفات بعض اغنياته التي تمتد شهرين كاملين.
• هل كنت ترى هناك الفنانة سعاد حسني؟
- أبدا ولا مرة.
• وهل حقيقي ما يقال عن انهما كانا متزوجين؟
- لا اعرف ايضا.
ويؤكد محمود لبيب أن من عادات عبد الحليم حافظ أنه لم يكن يرد على التلفونات أثناء الحلاقة، لكنه ذات مرة قام مرتين عند الحلاقة، وأعتذر منه وقال ان محمد الموجي يتصل به لأن هناك كلمة في قصيدة «قارئة الفنجان» لم تركب مع اللحن، ويرغب في تغييرها، فكان يجب عليه الاتصال بالشاعر نزار قباني في سوريا لتغيير هذه الكلمة.
• كم كان يعطيك عبد الحليم حافظ نظير تصفيف شعره؟
- لا أعلم، كان يدس لي الأجر في جيبي، ويقول لي: لا يمكن أن أعطي صديقي أجره في يده. ولم أكن أعد الأوراق المالية التي يضعها في جيبي، فأنا لم أكن أهتم بذلك مع «حلم» وكنت مستعدا لأن أتخلى عن أجري، لكنه كان يصر على الدفع.
بين الرئيس والنجم
• قمت بحلاقة شعر عبد الحليم حافظ لعدة سنوات، وفي الوقت نفسه كان الرئيس أنور السادات من زبائنك، فهل وجدت اختلافا بين الرئيس والنجم؟
- كان الرئيس السادات شخصية ودودة طيبة القلب، وكانت له هيبة كرئيس فلم يكن الحوار بيننا مفتوحا بلا حواجز، كحواراتي مع عبد الحليم. كان السادات يسألني أحيانا عن رأي الشارع المصري في قضايا مهمة، فأنقل له ما يقوله رجل الشارع. وكان شديد الاهتمام بهذا الرأي، على الرغم مما في كلامي من بساطة لا ترقى إلى مستواه كرئيس دولة. وفي النهاية كنت قانعا تماما بدوري كمصفف شعر فقط مع الرئيس، بينما تخطى دوري هذه الحدود تماما مع عبد الحليم.
حلاقة على سرير المرض
• من أيضا من الشخصيات المعروفة ربطتك بهم صداقة؟
- الكاتب الكبير الراحل إحسان عبد القدوس، واذكر أنني ذهبت إلى منزله عندما تعرض لحادث سيارة للاطمئنان عليه وحلاقة شعره، غير أنه رفض، وقال لي: خلي النهار ده للدردشة وبكرة الحلاقة. واستمرت زيارتي له طوال فترة مرضه، وكان دائما يؤكد ان زيارتي المستمرة تحقق له السعادة.
أيضا ظللت أتردد على المنتج سمير خفاجة للحلاقة له لمدة شهور، ولم يكن هذا باعتباره زبونا بل صديقا، وكذلك السياسي الكبير ورجل الصناعة الراحل وجيه اباظة في فترة مرضه، كان ينتظرني على الافطار في منزله قبل الحلاقة له.
عادل امام ومحمود عبدالعزيز
ويؤكد محمود لبيب أن علاقته بالفنان عادل إمام جيدة، ومن أهم الذكريات معه أنه عندما بدأ ابناه محمد ورامي إمام بالتردد عليه للحلاقة، اتصل به عادل إمام هاتفيا وقال له: «يا محمود أنا بعتلك العيال علشان تسيبهم لحد تاني يحلق لهم».
وعن صداقته بالفنان محمود عبد العزيز يقول:
- محمود عبد العزيز من الشخصيات الظريفة جدا، ففي أول مرة جاء إلى المحل ليحلق قال: «قالولي إذا ما كنتش تفوت على محمود لبيب يبقى مش هاتعمر»، ومنذ ذلك اليوم ونحن أصدقاء.
• هل مرت أجيال أخرى من الفنانين بصالونك؟
- نعم، بداية من هاني شاكر ومحمد منير وعلي الحجار، وصولا إلى عمرو دياب ومصطفى قمر.
جيل عمرو دياب
• وكيف وجدت الفارق بينهم؟
- جيل عمرو دياب، وكذلك الجيل الذي تلاه، يهتم كثيرا بتغيير «الطلة» ربما أكثر من مرة في العام الواحد. ويبدو أن بعضهم يؤمن بأن مظهر الفنان أهم من عمله الفني، بدليل أنهم لا يهتمون بكلمات والحان اغنياتهم قدر أهتمامهم بـ«اللوك».
• لماذا رفضت السفر مع عمرو دياب؟
- لا يزال عمرو دياب صديقي، وكنت أول حلاق عهد إليه بتصفيف شعره. لكن عندما دعاني للسفر معه في رحلة فنية يقدم فيها عدة حفلات فى أوروبا، لم تسمح ظروفي.. فالصحة صارت محدودة، وحتى الفن نفسه لم يعد له ذاك المذاق القديم.
• مَن م.ن النجوم الحاليين تتعامل معهم بصفة دائمة؟!
- كثيرون جدا، نجوم المجتمع المصري بأكمله وفي مختلف المجالات، الرياضية والإعلامية والفنية والأدبية والسياسية، من انيس منصور إلى نور الشريف، وعادل إمام، ومحمود عبد العزيز، ومحمود ياسين، وهشام عبد الحميد، ومحمد وفيق، ويحيى الفخراني، وصلاح السعدني وغيرهم، وحتى ابناء هذا الجيل الذين لا يمكن حصرهم. وبالتالي فليكن سؤالك: من من النجوم لا يزور صالون محمود لبيب!
• من الشخصية التي سعيت أنت لها لتكون من زبائنك؟!
- الشيخ محمد متولي الشعراوي.
• بعد كل هذا النجاح، ما الذي صنعته منك الايام؟!
بكل تأثر قال:
- صنعت انسانا بسيطا اسمه محمود لبيب.
• في رأيك من أحسن من قام بدور الحلاق في السينما المصرية؟
- أنـا! وضحك.

محمود وبس..
إذا كان الكاتب الكبير يوسف السباعي قال له يوما: «عصا موسى بين أنامل محمود لبيب تصنع المعجزات»، فإن النجم الاسمر الراحل أحمد زكي اكتفى وقال: «محمود وبس».

شهادة فوق الرؤوس
لاحظ الكوافير الفرنسي الشهير «ألكساندر» بين مجموعة عروض قصات الرجال تسريحة لفتت نظره، فسأل: من الفنان الذي قدمها؟ وجاء الرد: محمود لبيب، فقال ألكاسندر: هذا ليس غريبا عليه، فأنا أعرفه جيدا فهذا جاء الينا فى باريس بابتكاراته وسوف نقدمها باسمه في فرنسا.

كاتم أسرار
يصغي باهتمام شديد، يتكتم على ما يسمع، يحرص على أسرار زبائنه، ولا يبوح بأي شيء عنهم على الاطلاق.








يا مسلمين مين زيكم سيدنا النبى بيحبكم
يدعى لى ربه وربكم يوم الحساب يشفع لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
فيلسوف عالم العندليب
فيلسوف عالم العندليب


ذكر
الانتساب: 05/04/2013
المشاركات: 1152
الاقامة:
العمر: 58
الموقع: في قلب عبد الحليم حافظ
العمل/الترفيه: متقاعد / الأنترنيت
المزاج: هادئ
التقييم: 17
عدد النقاط: 2215

مُساهمةموضوع: رد: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   الجمعة 24 مايو 2013 - 4:35

قرأت موضوعك جنـة النعيـم و لا أعرف كيف أرد , هل في الموضوع نفسه أم حكايتي مع الحلاقين.
كل ما أسكن في حي أختار حلاق وحيد أذهب إليه و أندمج معه, أبدأ معه بالسلام و بكلمات مجاملة لبقة ثم أتركه يحلق شعري بسكوت تام و أخيرا أعطيه و العاطي الله أجرته, محترمة و مقبولة, عندنا في المغرب أكثر الحلاقين لا يشاهدون الأجرة , يقولون الله يخلف و بالصحة و نقول لهم الله يعطيك الصحة و السلام.
أما موضوع الحلاق المبدع محمود لبيب , فإني رأيت عدة مواضيع و بذلك سأزيد معرفتي به و قصصه مع المشاهير علما أنه متواضع يقبل كل زبون في صالونه المشهور.
شكرا جنـة النعيـم بتعريفنا أو أنا على الأقل بهذه الشخصية المهمة التي لم أكن أعرفها من قبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء الدين أحمد

¤ مديرعالم العندليب ¤



ذكر
الانتساب: 10/06/2009
المشاركات: 16559
الاقامة:
العمر: 47
الموقع: عالم العندليب
العمل/الترفيه: محامى
المزاج: حليماوى
التقييم: 100
عدد النقاط: 23131

مُساهمةموضوع: رد: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   الجمعة 24 مايو 2013 - 16:51

الله على الموضوع الجميل دا يا جنة

دايما تختارى حاجات جميلة ومهمة

ومحمود لبيب من الشخصيات المهمة

وخاصة طبعا حكاياته عن العندليب

شكرااااااااا جنتنا الراااااااائعة الجميلة

وأحلى تحياااااااتى





لسه مشوار الحياه شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنة النعيم
( فراشة عالم العندليب )
( فراشة عالم العندليب )


انثى
الانتساب: 23/11/2012
المشاركات: 6180
الاقامة:
العمر: 55
التقييم: 98
عدد النقاط: 8756

مُساهمةموضوع: رد: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   الجمعة 24 مايو 2013 - 18:58

مراد كتب:
قرأت موضوعك جنـة النعيـم و لا أعرف كيف أرد , هل في الموضوع نفسه أم حكايتي مع الحلاقين.
كل ما أسكن في حي أختار حلاق وحيد أذهب إليه و أندمج معه, أبدأ معه بالسلام و بكلمات مجاملة لبقة ثم أتركه يحلق شعري بسكوت تام و أخيرا أعطيه و العاطي الله أجرته, محترمة و مقبولة, عندنا في المغرب أكثر الحلاقين لا يشاهدون الأجرة , يقولون الله يخلف و بالصحة و نقول لهم الله يعطيك الصحة و السلام.
أما موضوع الحلاق المبدع محمود لبيب , فإني رأيت عدة مواضيع و بذلك سأزيد معرفتي به و قصصه مع المشاهير علما أنه متواضع يقبل كل زبون في صالونه المشهور.
شكرا جنـة النعيـم بتعريفنا أو أنا على الأقل بهذه الشخصية المهمة التي لم أكن أعرفها من قبل.

أسعدنى ردك
أشعر بأنى أطلع على إمتداد للموضوع
حكايتك لطيفة جدا مع الحلاقين

ياريت تزيد حقيقى معرفتك بمحمود لبيب و ترفع لنا مواضيع عنه لنعرفه أكثر

الله يبارك فى حلاقين المغرب لديهم رضا جميل

والدى رحمه الله من سلالة باشوات أيام الملك فاروق
كان لا يذهب للحلاق
الحلاق هو الذى يأتى إلينا بأدواته و شنطته و يدخل علينا و أنا صغيرة و كأنه طبيب يعالج مريض متعالى ومتفاخر إنه حيحلق لوالدى

أما زوجى يكره الحلاقين
يحلق لنفسه وشعره يطلع ملخبط و مع ذلك يعجبه حلاقته لنفسه

شكرا لك فيلسوفنا
جعلت للموضوع معنى كبير و تحول لمناقشة و حكايات جميله
الله يبارك لك يا فيلسوفنا الكبير مراد







يا مسلمين مين زيكم سيدنا النبى بيحبكم
يدعى لى ربه وربكم يوم الحساب يشفع لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنة النعيم
( فراشة عالم العندليب )
( فراشة عالم العندليب )


انثى
الانتساب: 23/11/2012
المشاركات: 6180
الاقامة:
العمر: 55
التقييم: 98
عدد النقاط: 8756

مُساهمةموضوع: رد: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   الجمعة 24 مايو 2013 - 19:01

علاء الدين أحمد كتب:
الله على الموضوع الجميل دا يا جنة

دايما تختارى حاجات جميلة ومهمة

ومحمود لبيب من الشخصيات المهمة

وخاصة طبعا حكاياته عن العندليب

شكرااااااااا جنتنا الراااااااائعة الجميلة

وأحلى تحياااااااتى


شكرا يا علاء على جمال قلبك الكبير

دايما حكايات الشخصيات العامة مع العندليب لها سحر جميل

إعجابك بالموضوع شجعنى أكثر على البحث الدائم عن كل ما يرتبط بالعندليب

الله يكرمك
تحياتى يا حبيب الملايين







يا مسلمين مين زيكم سيدنا النبى بيحبكم
يدعى لى ربه وربكم يوم الحساب يشفع لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمه

¤ وردة عالم العندليب ¤


انثى
الانتساب: 05/03/2010
المشاركات: 11293
الاقامة:
العمر: 41
الموقع: عالم العندليب
المزاج: لا أعلم كيف مزاجي هل يوصف بالكلمات ؟؟
التقييم: 158
عدد النقاط: 17896

مُساهمةموضوع: رد: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   السبت 25 مايو 2013 - 1:27




سعدت جداا جداا جنه المنتدى بقراءه الموضوع خصواصا الفقره الخاصه بالعندليب

موضوع شيق وفي غايه الرووعه
سلمت لنا جنه المنتدى على روعت مواضيعك المنوعه والجميله
الله لا يحرمنا منك ابدااااااااااااا
اجمل تحيااااتي
شـــــــكــــراااااااا



 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنة النعيم
( فراشة عالم العندليب )
( فراشة عالم العندليب )


انثى
الانتساب: 23/11/2012
المشاركات: 6180
الاقامة:
العمر: 55
التقييم: 98
عدد النقاط: 8756

مُساهمةموضوع: رد: محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه   السبت 25 مايو 2013 - 13:38

الله لا يحرمنا منك إنتى طماطم
وجودك مهم جدا
مش ممكن يكون فى موضوع فى المنتدى
و لا يوجد إسمك به
سوف يكون ناقصا موضوعا
غير تاما ينقصه طلتك و إسمك

شكرا لكى حبيبتى فاطمة
على وجودك الدائم يا أحلى وردة فى الكون







يا مسلمين مين زيكم سيدنا النبى بيحبكم
يدعى لى ربه وربكم يوم الحساب يشفع لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

محمود لبيب.. رؤوس الرؤساء والمشاهير بين يديه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» محمود عبدالعزيز-ايامى انا
» مش عوايدك محمود المصرى
» مهرجان السفاح توزيع دى جى محمود عصفورة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عالم العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله  ::  :: -